خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

إِنَّهُ مَن يَأْتِ رَبَّهُ مُجْرِماً فَإِنَّ لَهُ جَهَنَّمَ لاَ يَمُوتُ فِيهَا وَلاَ يَحْيَىٰ
٧٤
-طه

تفسير النسائي

قوله تعالى: {إِنَّهُ مَن يَأْتِ رَبَّهُ مُجْرِماً فَإِنَّ لَهُ جَهَنَّمَ لاَ يَمُوتُ فِيهَا وَلاَ يَحْيَىٰ} [74].
347- أنا محمدُ بن عبد الأعلى، نا خالدٌ، نا عثمانُ، أن أبا نضرة حدثهم، عن أبي سعيد الخُدري، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
"يُجمعُ الناس عند جسر جهنم، وإن عليه حسكاً وكلاليب، ويمر الناسُ، قال: فيمرُّ منهم مثل البرق، وبعضهم مثل الفرس المُضمرِ، وبعضهم يسعى، وبعضهم يمشي وبعضهم يزحف، والكلاليب تخطفهم والملائكة بجنبتيه: اللَّهُمَّ سلِّم سلِّم، والكلاليبُ تخطفهم، قال: فأما أهلها الذين هم أهلها فلا يموتون ولا يحيون، وأما أُناسٌ يُؤخذون بذنوبٍ وخطايا يحترقون فيكونون/ فحماً، فيؤخذون ضباراتٍ ضباراتٍ، فيُقذفون على نهر من الجنةِ، فينبتون كما تنبت الحبةُ في حميل السيل، قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: هل رأيتم الصبغاء؟ بعدُ يُؤذن لهم فيدخلون الجنة" .