خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

إِنَّ ٱللَّهَ وَمَلاَئِكَـتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِيِّ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلِّمُواْ تَسْلِيماً
٥٦
-الأحزاب

تفسير النسائي

قوله تعالى: {إِنَّ ٱللَّهَ وَمَلاَئِكَـتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِيِّ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ} [56]
443- أخبرنا محمدُ بن سلمةَ، قال أخبرنا ابنُ القاسمِ، عن مالكٍ، قال حدثني نُعيمٌ المُجمرُ، أن محمد بن عبد الله بن زيدٍ، أخبرهُ عن أبي مسعودٍ الأنصاري، أنهُ قال:
" أتانا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم في مجلس سعد بن عُبادةَ، فقال له بشير بن سعدٍ، أمرنا الله أن نُصلي عليك، فكيف نُصلِّي عليك، فسكت رسولُ الله صلى الله عليه وسلم، حتى تمَنَّيْنَا أنهُ لم يسألهُ،! ثم قال/: قولوا اللَّهُمَّ صلِّ على محمدٍ وعلى آلِ محمدٍ، كما صَلَّيتَ على [آل] إبراهيم، وبارك على محمدٍ وعلى آل محمدٍ، كما باركتَ (على إبراهيمَ) وعلى آل إبراهيم، في العالمين، إنَّكَ حميدٌ مجيدٌ، والسلامُ كما قد علمتمُ" .