خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

الۤـمۤ
١
غُلِبَتِ ٱلرُّومُ
٢
فِيۤ أَدْنَى ٱلأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ
٣
فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ ٱلأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ ٱلْمُؤْمِنُونَ
٤
-الروم

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

2269- حدّثنا عبد الرزاق، قال: أنبأنا معمر، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، في قوله تعالى: {الۤـمۤ * غُلِبَتِ ٱلرُّومُ}: [الآية: 1-2]، قال: كانت فارس قد غلبت الروم {فِيۤ أَدْنَى ٱلأَرْضِ}: [الآية: 3]، وهي الجزيرة، وَهِي أقرب أرض الروم إلى فَارِس، {وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ * فِي بِضْعِ سِنِينَ}: [الآيات: 3-4].
2270- حدّثنا عبد الرزاق، قال: أنبأنا معمر عن قتادة، وعن رجل، عن الشعبي، قالا: لما نزلت: {وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ}،
"فبلغنا أنَّ المسلمين والمشركين حيث تخاطروا بينهم قبل أن ينزل تحريم القمار، فضربوا بينهم أَجَلاً فجاء ذلِكَ، الأجل، ولم يكن ذلِك، قال: ذكروا ذلِكَ للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: لو ضَرَبْتُم أَجَلاً آخر، فإن البضع يكون بين الثلاثة إلى التسع والعشر، فَزَادُوهم في (الخطر)، وَمَدَّوا لهم في الأجل قال: فظهروا في تِسْعِ سِنِينَ، فَفَرِحَ المُؤْمِنُونَ يومئذٍ بالقمار الذي أصابوا من المشركين بنصر الله، من يشاء، وكانوا يحبون أن يَظْهَر أهل الكتاب عَلى المجوس، كان ذلك تشديداً للإِسلام" .
2271- قال عبد الررزاق، قال معمر، وكان مجاهد وقتادة يقولاَنِ: قد مَضَى.
2272- حدّثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن منصور، عن أبى الضحى، عن مسروق، أن أبن مسعود قالأ: قد مضت آية الرّوم وقد مضَى
{ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَاماً } [الفرقان: 77]، واللزام القتل يوم بدر. قال وقد مضت البطشة الكبرى يوم بدر.