خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

ٱلَّذِينَ ٱتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَهْواً وَلَعِباً وَغَرَّتْهُمُ ٱلْحَيَٰوةُ ٱلدُّنْيَا فَٱلْيَوْمَ نَنسَـٰهُمْ كَمَا نَسُواْ لِقَآءَ يَوْمِهِمْ هَـٰذَا وَمَا كَانُواْ بِآيَٰتِنَا يَجْحَدُونَ
٥١
-الأعراف

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

909- حدثنا عبد الرزاق، عن مَعْمَر، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، في قوله تعالى: {فَٱلْيَوْمَ نَنسَـٰهُمْ}: [الآية: 51]، قال: نتركهم {كَمَا نَسُواْ لِقَآءَ يَوْمِهِمْ هَـٰذَا}.