خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ ٱلْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفاً
١٠٥
فَيَذَرُهَا قَاعاً صَفْصَفاً
١٠٦
لاَّ تَرَىٰ فِيهَا عِوَجاً وَلاۤ أَمْتاً
١٠٧
-طه

محاسن التأويل

{وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الْجِبَالِ} أي: هل تبقى يوم القيامة أو تزول: {فَقُلْ يَنْسِفُهَا رَبِّي نَسْفاً} أي: يزيلها عن مقارّها. فيسيّرها مقذوفة في الفضاء. وقد تمرّ على الرؤوس مرّ السحاب. حتى تتساوى مع سطح الأرض. كما قال: {فَيَذَرُهَا} أي: فيذر مقارّها ومراكزها. أو الأرض المدلول عليها بقرينة الحال: {قَاعاً} أي: سهلاً مستوياً: {صَفْصَفاً} أي: أملس: {لا تَرَى فِيهَا عِوَجاً وَلا أَمْتاً} أي: نتوءاً يسيراً.