خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَإِنَّكُمْ لَّتَمُرُّونَ عَلَيْهِمْ مُّصْبِحِينَ
١٣٧
وَبِٱلَّيلِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ
١٣٨
وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ ٱلْمُرْسَلِينَ
١٣٩
-الصافات

محاسن التأويل

{وَإِنَّكُمْ} أي: يا أهل مكة: {لَتَمُرُّونَ عَلَيْهِم مُّصْبِحِينَ وَبِاللَّيْلِ} أي: فترون دائماً علامات مؤاخذتهم: {أَفَلَا تَعْقِلُونَ وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ} أي: إلى أهل نينوى للتوحيد، والزجر عن ارتكاب المآثم.