خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَلَقَدْ نَادَانَا نُوحٌ فَلَنِعْمَ ٱلْمُجِيبُونَ
٧٥
وَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ ٱلْكَرْبِ ٱلْعَظِيمِ
٧٦
وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمُ ٱلْبَاقِينَ
٧٧
-الصافات

محاسن التأويل

{وَلَقَدْ نَادَانَا نُوحٌ} أي: بقوله: { رَبِّ لا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّاراً } [نوح: 26]، {فَلَنِعْمَ الْمُجِيبُونَ} أي: نحن بهلاك قومه؛ لأنه لا يجيب المضطر غيره: {وَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ} أي: من الغرق والطوفان. والمراد بأهله، من آمن معه: {وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمْ الْبَاقِينَ} أي: في الأرض بعد هلاك قومه.