خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَإِنَّ لُوطاً لَّمِنَ ٱلْمُرْسَلِينَ
١٣٣
إِذْ نَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ
١٣٤
إِلاَّ عَجُوزاً فِي ٱلْغَابِرِينَ
١٣٥
ثُمَّ دَمَّرْنَا ٱلآخَرِينَ
١٣٦
وَإِنَّكُمْ لَّتَمُرُّونَ عَلَيْهِمْ مُّصْبِحِينَ
١٣٧
وَبِٱلَّيلِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ
١٣٨
-الصافات

النكت والعيون

{إلا عجوزاً في الغابرين} فيها أربعة أوجه:
أحدها: الهالكين، قاله السّدي.
الثاني: في الباقين من الهالكين، قاله ابن زيد.
الثالث: في عذاب الله تعالى، قاله قتادة.
الرابع: في الماضين في العذاب، حكاه مقاتل.