خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

ٱلْحَمْدُ للَّهِ فَاطِرِ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ جَاعِلِ ٱلْمَلاَئِكَةِ رُسُلاً أُوْلِيۤ أَجْنِحَةٍ مَّثْنَىٰ وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي ٱلْخَلْقِ مَا يَشَآءُ إِنَّ ٱللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
١
-فاطر

معالم التنزيل

{ٱلْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ ٱلسَّمَـٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ}، خالقهما ومبدعهما على غير مثال سبق، {جَاعِلِ ٱلْمَلَـٰئِكَةِ رُسُلاً أُوْلِىۤ أَجْنِحَةٍ}، ذوي أجنحة {مَّثْنَىٰ وَثُلَـٰثَ وَرُبَـٰعَ}، قال قتادة ومقاتل: بعضهم له جناحان، وبعضهم له ثلاثة أجنحة، وبعضهم له أربعة أجنحة، ويزيد فيها ما يشاء وهو قوله: {يَزِيدُ فِى ٱلْخَلْقِ مَا يَشَآءُ}.

وقال ابن مسعود في قوله عزّ وجلّ: { { لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ ءَايَـٰتِ رَبِّهِ ٱلْكُبْرىٰ } } [النجم: 18]، قال رأى جبريل في صورته له ستمائة جناح.

وقال ابن شهاب في قوله: "يزيد في الخلق ما يشاء" قال: حسن الصوت.

وعن قتادة قال: هو الملاَحَة في العينين. وقيل: هو العقل والتمييز.

{ إِنَّ ٱللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَىْءٍ قَدِيرٌ}.