خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ مَآ أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ ٱعْبُدُواْ ٱللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً مَّا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنتَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ
١١٧
-المائدة

زاد المسير في علم التفسير

قوله تعالى: {أن اعبدوا الله} قال مقاتل: وحِّدوه.

قوله تعالى: {وكنتُ عليهم شهيداً} أي: على ما يفعلون ما كنت مقيماً فيهم، [وقوله] {فلما توفيتني} فيه قولان.

أحدهما: بالرفع إِلى السماء.

والثاني: بالموت عند انتهاء الأجل. و«الرقيب» مشروحٌ في سورة {النساء}، و«الشهيد» في (آل عمران).