خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

طسۤ تِلْكَ آيَاتُ ٱلْقُرْآنِ وَكِتَابٍ مُّبِينٍ
١
هُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ
٢
ٱلَّذِينَ يُقِيمُونَ ٱلصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ ٱلزَّكَاةَ وَهُم بِٱلآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ
٣
-النمل

لباب التأويل في معاني التنزيل

قوله عز وجل {طس تلك آيات القرآن} أي هذه آيات القرآن {وكتاب مبين} أي وآيات كتاب مبين {هدى وبشرى للمؤمنين} أي هو هدى من الضلالة، وبشرى لهم بالجنة {الذين يقيمون الصلاة} أي الخمس بشرائطها {ويؤتون الزكاة} أي إذا وجبت عليهم طيبة بها أنفسهم {وهم بالآخرة هم يوقنون} يعني أن هؤلاء الذين يعملون الصالحات هم الموقنون بالآخرة.