خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ ٱلدُّعَآءِ
٣٨
-آل عمران

لباب التأويل في معاني التنزيل

قوله عز وجل: {هنالك دعا زكريا ربه} يعني أنه عليه السلام دخل محرابه وأغلق الأبواب وسأل ربه الولد {قال رب هب لي من لدنك ذرية طيبة} يعني أنه قال: يا رب أعطني من عندك ولداً مباركاً تقياً صالحاً رضياً والذرية تطلق على الواحد والجمع والذكر والأنثى والمراد هنا الواحد وإنما قال طيبة لتأنيث لفظ الذرية {إنك سميع الدعاء} أي سامعه ومجيبه.