خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَلاَ تَتَّقُونَ
١٢٤
أَتَدْعُونَ بَعْلاً وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ ٱلْخَالِقِينَ
١٢٥
ٱللَّهَ رَبَّكُمْ وَرَبَّ آبَآئِكُمُ ٱلأَوَّلِينَ
١٢٦
فَكَذَّبُوهُ فَإِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ
١٢٧
إِلاَّ عِبَادَ ٱللَّهِ ٱلْمُخْلَصِينَ
١٢٨
-الصافات

لباب التأويل في معاني التنزيل

{إذ قال لقومه ألا تتقون أتدعون بعلاً} يعني أتعبدون بعلاً وهو صنم كان لهم يعبدونه ولذلك سميت مدينتهم بعلبك قيل البعل الرب بلغة أهل اليمن {وتذرون} أي وتتركون عبادة {أحسن الخالقين} فلا تعبدونه {الله ربكم ورب آبائكم الأولين فكذبوه فإنهم لمحضرون} أي في النار {إلا عباد الله المخلصين} أي من قومه الذين آمنوا به فإنهم نجوا من العذاب.