خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لإِبْرَاهِيمَ
٨٣
إِذْ جَآءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ
٨٤
إِذْ قَالَ لأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَاذَا تَعْبُدُونَ
٨٥
أَإِفْكاً آلِهَةً دُونَ ٱللَّهِ تُرِيدُونَ
٨٦
فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ ٱلْعَالَمِينَ
٨٧
-الصافات

الجواهر الحسان في تفسير القرآن

وقوله تعالى: {وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ} قال ابنُ عبَّاسٍ وغيره: الضميرُ عائِدٌ على نوحٍ، والمعنى: في الدينِ والتَّوْحيدِ، وقَال الطبريُّ وغيره عن الفَرَّاءِ: الضميرُ عائِدٌ عَلى محمدٍ، والإشَارَةُ إليه.

وقوله: {أَئِفْكاً} استفهامٌ بمعنى التقرير، أي: أَكَذِباً ومُحَالاً، {ءَالِهَةً دُونَ ٱللَّهِ تُرِيدُونَ}.

وقوله: {فَمَا ظَنُّكُم} تَوْبِيخٌ وتحذيرٌ وتَوَعُّدٌ.