خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

يَدْعُونَ فِيهَا بِكلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ
٥٥
لاَ يَذُوقُونَ فِيهَا ٱلْمَوْتَ إِلاَّ ٱلْمَوْتَةَ ٱلأُولَىٰ وَوَقَاهُمْ عَذَابَ ٱلْجَحِيمِ
٥٦
فَضْلاً مِّن رَّبِّكَ ذَلِكَ هُوَ ٱلْفَوْزُ ٱلْعَظِيمُ
٥٧
فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ
٥٨
فَٱرْتَقِبْ إِنَّهُمْ مُّرْتَقِبُونَ
٥٩
-الدخان

الجواهر الحسان في تفسير القرآن

وقوله سبحانه: {يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَـٰكِهَةٍ} أي: يدعون الخَدَمَةَ والمتصرِّفين.

قال أبو حيان: {إِلاَّ ٱلْمَوْتَةَ}: استثناء مُنْقَطِعٌ، أي: لكن الموتة الأولَىٰ ذَاقُوهَا، انتهى،، والضمير في {يَسَّرْنَـٰهُ} عائدٌ على القرآن {بِلَسَانِكَ} أي: بِلُغَة العرب؛ قال الوَاحِدِيُّ: {لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ}: أي: يَتَّعِظُون، انتهى، وفي قوله تعالى: {فَٱرْتَّقِبْ إِنَّهُمْ مُّرْتَقِبُونَ} وَعْدٌ للنبي صلى الله عليه وسلم ووعيدٌ للكافرين.