خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قَالَ لاَ يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلاَّ نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَن يَأْتِيكُمَا ذٰلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّيۤ إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ بِٱللَّهِ وَهُمْ بِٱلآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ
٣٧
-يوسف

الدر المنثور في التفسير بالمأثور

أخرج أبو عبيد وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم، عن ابن جريج رضي الله عنه في قوله {لا يأتيكما طعام ترزقانه} قال: كره العبارة لهما، فاجابهما بغير جوابهما ليريهما ان عنده علماً، وكان الملك إذا أراد قتل انسان، صنع له طعاماً معلوماً فأرسل به إليه. فقال يوسف عليه السلام {لا يأتيكما طعام ترزقانه} إلى قوله {تشكرون} فلم يدعه صاحب الرؤيا حتى يعبر لهما فكرة العبارة، فقال {يا صاحبي السجن أأرباب ...} إلى قوله {ولكن أكثر الناس لا يعلمون} قال: فلم يدعاه فعبر لهما.