خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَٱشْكُرُواْ للَّهِ إِن كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ
١٧٢
-البقرة

الدر المنثور في التفسير بالمأثور

أخرج أحمد ومسلم والترمذي وابن المنذر وابن أبي حاتم عن أبي هريرة قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏"‏ "إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً، وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين، فقال ‏{‏يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحاً إني بما تعملون عليم‏} ‏[‏المؤمنون: 51‏] وقال ‏{‏يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم‏}‏ ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب يا رب، ومطعمه حرام، ومشربه حرام، وملبسه حرام، وغذي بالحرام، فأنَّى يستجاب لذلك‏‏"
‏‏. وأخرج ابن أبي حاتم عن سعيد بن جبير ‏{‏كلوا من طيبات‏}‏ قال‏:‏ من الحلال‏.‏
وأخرج ابن سعد عن عمر بن عبد العزيز‏.‏ أنه قال يوما‏ً:‏ إني أكلت حمصاً وعدساً فنفخني‏.‏ فقال له بعض القوم‏:‏ يا أمير المؤمنين إن الله يقول في كتابه ‏ {‏كلوا من طيبات ما رزقناكم‏} ‏ فقال عمر‏،‏ هيهات ذهبت به إلى غير مذهبه، إنما يريد به طيب الكسب ولا يريد به طيب الطعام‏.‏
وأخرج ابن جرير عن الضحاك في قوله ‏ {‏يا أيها الذين آمنوا‏} ‏ يقول‏:‏ صدقوا ‏ {‏كلوا من طيبات ما رزقناكم‏} ‏ يعني اطعموا من حلال الرزق الذي أحللناه لكم بتحليلي إياه لكم مما كنتم تحرمونه أنتم، ولم أكن حرمته عليكم من المطاعم والمشارب ‏{‏واشكروا لله‏} ‏ يقول‏:‏ أثنوا على الله بما هو أهل له على النعم التي رزقكم وطيبها لكم‏.‏
وأخرج عبد بن حميد عن أبي أمية ‏ {‏يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم‏} ‏ قال‏‏ فلم يوجد من الطيبات شيء أحل ولا أطيب من الولد وماله‏.‏
وأخرج ابن أبي شيبة وأحمد ومسلم عن أنس قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏
"‏إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة ويشرب الشربة فيحمد الله عليها‏‏"
‏‏.