خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَمَآ أَضَلَّنَآ إِلاَّ ٱلْمُجْرِمُونَ
٩٩
فَمَا لَنَا مِن شَافِعِينَ
١٠٠
وَلاَ صَدِيقٍ حَمِيمٍ
١٠١
فَلَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَكُونَ مِنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ
١٠٢
إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُم مُّؤْمِنِينَ
١٠٣
وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ ٱلْعَزِيزُ ٱلرَّحِيمُ
١٠٤
-الشعراء

الدر المنثور في التفسير بالمأثور

أخرج ابن أبي حاتم عن السدي في قوله ‏{‏وما أضلنا إلا المجرمون‏} ‏ يقول‏:‏ الأوّلون الذين كانوا قبلنا اقتدينا بهم فضللنا‏.‏
وأخرج ابن جرير وابن المنذر عن عكرمة ‏ {‏وما أضلنا إلا المجرمون‏} ‏ قال‏:‏ إبليس وابن آدم القاتل‏.‏
وأخرج ابن جرير وابن المنذر عن ابن جريج ‏ {‏فما لنا من شافعين‏} ‏ قال‏:‏ من أهل السماء {‏ولا صديق حميم‏} ‏ قال‏:‏ من أهل الأرض‏.‏
وأخرج ابن أبي حاتم عن مجاهد ‏ {‏ولا صديق حميم‏}‏ قال‏:‏ شفيق‏.‏
وأخرج ابن أبي حاتم عن ابن عباس في قوله ‏ {‏فلو أن لنا كرة‏} ‏ قال‏:‏ رجعة إلى الدنيا ‏ {‏فنكون من المؤمنين‏} ‏ قال‏:‏ حتى تحل لنا الشفاعة كما حلت لهؤلاء‏.‏ والله أعلم‏.‏