خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَإِنَّ لُوطاً لَّمِنَ ٱلْمُرْسَلِينَ
١٣٣
إِذْ نَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ
١٣٤
إِلاَّ عَجُوزاً فِي ٱلْغَابِرِينَ
١٣٥
ثُمَّ دَمَّرْنَا ٱلآخَرِينَ
١٣٦
وَإِنَّكُمْ لَّتَمُرُّونَ عَلَيْهِمْ مُّصْبِحِينَ
١٣٧
وَبِٱلَّيلِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ
١٣٨
-الصافات

الدر المنثور في التفسير بالمأثور

أخرج ابن جرير عن الضحاك رضي الله عنه ‏{‏إلا عجوزاً في الغابرين‏} ‏ يقول‏:‏ إلا امرأته تخلفت، فمسخت حجراً، وكانت تسمى هيشفع‏.‏
وأخرج ابن جرير وابن أبي حاتم عن السدي رضي الله عنه في قوله ‏ {‏إلا عجوزاً في الغابرين‏}‏ قال‏:‏ الهالكين ‏{‏وإنكم لتمرون عليهم‏} ‏ قال‏:‏ في أسفاركم‏.‏
وأخرج عبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن قتادة ‏ {‏وإنكم لتمرون عليهم مصبحين وبالليل‏} ‏ قال‏:‏ نعم‏.‏ صباحاً ومساء، من أخذ من المدينة إلى الشام أخذ على سدوم قرية قوم لوط‏.‏
وأخرج عبد الرزاق وابن المنذر وابن أبي حاتم عن قتادة في قوله ‏ {‏وإنكم لتمرون عليهم مصبحين وبالليل‏} ‏ قال ‏ {‏تمرون عليهم مصبحين‏} ‏ قال‏:‏ على قرية قوم لوط ‏{‏أفلا تعقلون‏} ‏ قال‏:‏ أفلا تتفكرون أن يصيبكم ما أصابهم‏.