خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَآ إِلَى ٱللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ ٱلْمُسْلِمِينَ
٣٣
-فصلت

الدر المنثور في التفسير بالمأثور

أخرج عبد بن حميد وابن أبي حاتم وابن مردويه عن عائشة رضي الله عنها ‏{‏ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله‏} ‏ قالت‏:‏ المؤذن ‏{‏وعمل صالحا‏ً}‏ قالت‏:‏ ركعتان فيما بين الآذان والإِقامة‏.‏
وأخرج ابن أبي شيبة وابن المنذر وابن مردويه من وجه آخر عن عائشة رضي الله عنها قالت‏:‏ ما أرى هذه الآية نزلت إلا في المؤذنين ‏ {‏ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله‏}‏‏ .
وأخرج عبد بن حميد وابن أبي حاتم عن الحسن رضي الله عنه في قوله ‏ {‏ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله‏}‏ قال‏:‏ هو النبي صلى الله عليه وسلم‏.
وأخرج عبد بن حميد وابن المنذر عن ابن سيرين رضي الله عنه في قوله ‏{‏ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله‏}‏ قال‏:‏ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
وأخرج عبد بن حميد وابن المنذر عن الحسن رضي الله عنه في الآية قال‏:‏ هو المؤمن عمل صالحاً ودعا إلى الله تعالى‏.‏
وأخرج عبد بن حميد عن قتادة رضي الله عنه ‏ {‏ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين‏}‏ قال‏:‏ هذا عبد صدق قوله، وعمله، ومولجه، ومخرجه، وسره، وعلانيته، ومشهده، ومغيبه‏.
وأخرج عبد بن حميد عن عكرمة رضي الله عنه ‏ {‏ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله‏}‏ قال‏:‏ قول لا إله إلا الله يعني المؤذن ‏{‏وعمل صالحاً‏}‏ صام وصلى‏.
وأخرج الخطيب في تاريخه عن قيس بن أبي حازم رضي الله عنه في قوله ‏ {‏ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله‏} ‏ قال: الأذان ‏{‏وعمل صالحا‏ً}‏ قال‏:‏ الصلاة بين الآذان والاقامة قال الخطيب‏:‏ قال أبو بكر النقاش رضي الله عنه، قال لي أبو بكر بن أبي داود في تفسيره عشرون ومائة ألف حديث ليس فيه هذا الحديث‏.
وأخرج سعيد بن منصور عن عاصم بن هبيرة قال‏:‏ إذا فرغت من اذانك فقل‏:‏ لا إله إلا الله، والله أكبر، وأنا من المسلمين، ثم قرأ ‏ {‏ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين‏}‏ ‏.
وأخرج ابن أبي شيبة وابن ماجة عن معاوية رضي الله عنه سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏
‏"‏ "إن المؤذنين أطول الناس أعناقاً يوم القيامة‏"
‏‏.‏ وأخرج ابن أبي شيبة والديلمي عن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ "‏بلال سيد المؤذنين يوم القيامة ولا يتبعه إلا مؤمن، والمؤذنون أطول الناس أعناقاً يوم القيامة‏"
‏‏.‏ وأخرج ابن أبي شيبة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ قال النبي صلى الله عليه وسلم "‏المؤذن يغفر له مد صوته ويصدقه كل رطب ويابس"
‏"‏‏.‏ وأخرج ابن أبي شيبة عن عمر رضي الله عنه أنه قال لرجل‏:‏ ما عملك‏؟‏ قال‏:‏ الآذان قال‏:‏ نعم العمل عملك، يشهد لك كل شيء سمعك‏.
وأخرج ابن أبي شيبة عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال‏:‏ لو أطقت الآذان مع الخليفي لأذنت‏.‏
وأخرج ابن أبي شيبة عن سعد رضي الله عنه قال‏:‏ لأن أقوى على الآذان أحب إليّ من أن أحج، أو أعتمر، أو أجاهد‏.‏
وأخرج ابن أبي شيبة عن ابن مسعود رضي الله عنه قال‏:‏ لو كنت مؤذناً ما باليت أن لا أحج، ولا أغزو‏.‏
وأخرج ابن أبي شيبة عن كعب رضي الله عنه قال‏:‏ من أذن كتب له سبعون حسنة، وإن أقام فهو أفضل‏.‏
وأخرج ابن أبي شيبة من طريق هشام عن يحيى رضي الله عنه قال‏:‏ حدثت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏
"‏لو علم الناس ما في الآذان لتجاذبوه قال: وكان يقال‏:‏ ابتدروا الآذان ولا تبتدروا الإِمامة"
‏"‏‏.‏ وأخرج سعيد بن منصور وابن أبي شيبة عن الحسن رضي الله عنه قال‏:‏ المؤذن المحتسب أول ما يكسى يوم القيامة‏.