خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

إِنَّمَآ إِلَـٰهُكُمُ ٱللَّهُ ٱلَّذِي لاۤ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً
٩٨
كَذٰلِكَ نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنْبَآءِ مَا قَدْ سَبَقَ وَقَدْ آتَيْنَاكَ مِن لَّدُنَّا ذِكْراً
٩٩
مَّنْ أَعْرَضَ عَنْهُ فَإِنَّهُ يَحْمِلُ يَوْمَ ٱلْقِيَامَةِ وِزْراً
١٠٠
خَالِدِينَ فِيهِ وَسَآءَ لَهُمْ يَوْمَ ٱلْقِيَامَةِ حِمْلاً
١٠١
يَوْمَ يُنفَخُ فِي ٱلصُّورِ وَنَحْشُرُ ٱلْمُجْرِمِينَ يَوْمِئِذٍ زُرْقاً
١٠٢
يَتَخَافَتُونَ بَيْنَهُمْ إِن لَّبِثْتُمْ إِلاَّ عَشْراً
١٠٣
نَّحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ إِذْ يَقُولُ أَمْثَلُهُمْ طَرِيقَةً إِن لَّبِثْتُمْ إِلاَّ يَوْماً
١٠٤
-طه

مقاتل بن سليمان

{إِنَّمَآ إِلَـٰهُكُمُ ٱللَّهُ ٱلَّذِي لاۤ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ وَسِعَ} يعنى ملأ {كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً} [آية: 98] فعلمه تبارك وتعالى.
حدثنا عبيد الله، قال: حدثنى أبى، قال: حدثنا الهذيل، عن مقاتل، قال: علم عز وجل من يعبده، ومن لا يعبده قبل خلقهم، جل جلاله.
{كَذٰلِكَ} يعنى هكذا {نَقُصُّ عَلَيْكَ} يا محمد {مِنْ أَنْبَآءِ} يعنى من أحاديث {مَا قَدْ سَبَقَ} من قبلك من الأمم الخالية {وَقَدْ آتَيْنَاكَ مِن لَّدُنَّا ذِكْراً} [آية: 99] يقول: قد أعطيناك من عندنا تبياناً يعني القرآن.
{مَّنْ أَعْرَضَ عَنْهُ} يعنى عن إيمان بالقرآن {فَإِنَّهُ يَحْمِلُ يَوْمَ ٱلْقِيَامَةِ وِزْراً} [آية: 100] يعنى إنَّما بإعراضه عن القرآن يحمله على ظهره.
{خَالِدِينَ فِيهِ} يعنى فى الوزر فى النار {وَسَآءَ لَهُمْ} يعنى وبئس لهم {يَوْمَ ٱلْقِيَامَةِ حِمْلاً} [آية: 101] يعنى إثما، والوزر هو الخطأ الكبير.
{يَوْمَ يُنفَخُ فِي ٱلصُّورِ وَنَحْشُرُ ٱلْمُجْرِمِينَ} يعنى المشركين إلى النار {يَوْمِئِذٍ زُرْقاً} [آية: 102] زرق الأعين.
{يَتَخَافَتُونَ} يعنى يتساءلون {بَيْنَهُمْ} يقول بعضهم لبعض، {إِن} يعنى ما {لَّبِثْتُمْ إِلاَّ عَشْراً} [آية: 103] يعنى عشر ليال.
{نَّحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ إِذْ يَقُولُ أَمْثَلُهُمْ طَرِيقَةً} يعنى أمثلهم نجوى ورأيا {إِن لَّبِثْتُمْ} فى القبور {إِلاَّ يَوْماً} [آية: 104] واحداً.