خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَنَصَرْنَاهُمْ فَكَانُواْ هُمُ ٱلْغَٰلِبِينَ
١١٦
وَآتَيْنَاهُمَا ٱلْكِتَابَ ٱلْمُسْتَبِينَ
١١٧
وَهَدَيْنَاهُمَا ٱلصِّرَاطَ ٱلْمُسْتَقِيمَ
١١٨
وَتَرَكْنَا عَلَيْهِمَا فِي ٱلآخِرِينَ
١١٩
سَلاَمٌ عَلَىٰ مُوسَىٰ وَهَارُونَ
١٢٠
إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي ٱلْمُحْسِنِينَ
١٢١
إِنَّهُمَا مِنْ عِبَادِنَا ٱلْمُؤْمِنِينَ
١٢٢
وَإِنَّ إِلْيَاسَ لَمِنَ ٱلْمُرْسَلِينَ
١٢٣
إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَلاَ تَتَّقُونَ
١٢٤
أَتَدْعُونَ بَعْلاً وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ ٱلْخَالِقِينَ
١٢٥
ٱللَّهَ رَبَّكُمْ وَرَبَّ آبَآئِكُمُ ٱلأَوَّلِينَ
١٢٦
فَكَذَّبُوهُ فَإِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ
١٢٧
إِلاَّ عِبَادَ ٱللَّهِ ٱلْمُخْلَصِينَ
١٢٨
وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي ٱلآخِرِينَ
١٢٩
سَلاَمٌ عَلَىٰ إِلْ يَاسِينَ
١٣٠
-الصافات

مقاتل بن سليمان

{وَنَصَرْنَاهُمْ} على عدوهم {فَكَانُواْ هُمُ ٱلْغَالِبُونَ} [آية: 116] لفرعون وقومه {وَآتَيْنَاهُمَا ٱلْكِتَابَ ٱلْمُسْتَبِينَ} [آية: 117] يقول: أعطيناهم التوراة المستبين يعنى بين ما فيه.
{وَهَدَيْنَاهُمَا ٱلصِّرَاطَ ٱلْمُسْتَقِيمَ} [آية: 118] دين الإسلام {وَتَرَكْنَا عَلَيْهِمَا فِي ٱلآخِرِينَ} [آية: 119] أبقينا من بعدهما الثناء الحسن يقال لهما بعدهما، وذلك قوله عز وجل: {سَلاَمٌ عَلَىٰ مُوسَىٰ وَهَارُونَ} [آية: 120] يعنى بالسلام الثناء الحسن.
{إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي ٱلْمُحْسِنِينَ} [آية: 121] هكذا نجزى كل من أحسن {إِنَّهُمَا مِنْ عِبَادِنَا ٱلْمُؤْمِنِينَ} [آية: 122] {وَإِنَّ إِلْيَاسَ} ابن فنحن {لَمِنَ ٱلْمُرْسَلِينَ} [آية: 123].
{إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَلاَ تَتَّقُونَ} [آية: 124] يعنى ألا تعبدون {أَتَدْعُونَ بَعْلاً} أتعبدون ربا بلغة اليمن إلاله يسمى بعلاً وكان صنماً من ذهب ببعلبك بأرض الشام، فسكره إلياس، ثم هرب منهم.
{وَتَذَرُونَ} عبادة {أَحْسَنَ ٱلْخَالِقِينَ} [آية: 125] فلا تعبدونه {ٱللَّهَ رَبَّكُمْ وَرَبَّ آبَآئِكُمُ ٱلأَوَّلِينَ} [آية: 126] {فَكَذَّبُوهُ} فكذبوا إلياس النبى، عليه السلام، {فَإِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ} [آية: 127] النار.
ثم استثنى {إِلاَّ عِبَادَ ٱللَّهِ ٱلْمُخْلَصِينَ} [آية: 128] يعنى المصدقين لا يحضرون النار {وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي ٱلآخِرِينَ} [آية: 129] {سَلاَمٌ عَلَىٰ إِلْ يَاسِينَ} [آية: 130] يعنى بالسلام الثناء الحسن والخير الذى ترك عليه فى الآخرين.