خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا مَا حَوْلَكُمْ مِّنَ ٱلْقُرَىٰ وَصَرَّفْنَا ٱلآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ
٢٧
-الأحقاف

مقاتل بن سليمان

قوله: {وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا} بالعذاب {مَا حَوْلَكُمْ مِّنَ ٱلْقُرَىٰ} يعني القرون قوم نوح، وقوم صالح، وقوم لوط، فأما قوم لوط فهم بين المدينة والشام، وأما عاد فكانوا باليمن.
قوله: {وَصَرَّفْنَا ٱلآيَاتِ} في أمور شتى يقول: نبعث مع كل نبي إلى أمته آية ليست لغيرهم {لَعَلَّهُمْ} يقول لكي {يَرْجِعُونَ} [آية: 27] من الكفر إلى الإيمان فلم يتوبوا فأهلكهم الله بالعذاب.