خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

لِّيُدْخِلَ ٱلْمُؤْمِنِينَ وَٱلْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا ٱلأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَيُكَفِّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَكَانَ ذَلِكَ عِندَ ٱللَّهِ فَوْزاً عَظِيماً
٥
-الفتح

مقاتل بن سليمان

{لِّيُدْخِلَ ٱلْمُؤْمِنِينَ وَٱلْمُؤْمِنَاتِ} يعني لكي يدخل المؤمنين والمؤمنات بالإسلام {جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا ٱلأَنْهَارُ} من تحت البساتين {خَالِدِينَ فِيهَا} لا يموتون {وَ} لكي {وَيُكَفِّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ} يعني يمحو عنهم ذنوبهم {وَكَانَ ذَلِكَ} الخير {عِندَ ٱللَّهِ فَوْزاً عَظِيماً} [آية: 5] فأخبر الله تعالى نبيه بما يفعل بالمؤمنين، فانطلق عبدالله بن أبي رأس المنافقين في نفر معه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقالوا: ما لنا عند الله؟ فنزلت {بَشِّرِ ٱلْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً} يعني وجيعاً.