خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

يَـٰأيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَكُونُواْ مَعَ ٱلصَّادِقِينَ
١١٩
مَا كَانَ لأَهْلِ ٱلْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِّنَ ٱلأَعْرَابِ أَن يَتَخَلَّفُواْ عَن رَّسُولِ ٱللَّهِ وَلاَ يَرْغَبُواْ بِأَنْفُسِهِمْ عَن نَّفْسِهِ ذٰلِكَ بِأَنَّهُمْ لاَ يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلاَ نَصَبٌ وَلاَ مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ وَلاَ يَطَأُونَ مَوْطِئاً يَغِيظُ ٱلْكُفَّارَ وَلاَ يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلاً إِلاَّ كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ ٱلْمُحْسِنِينَ
١٢٠
وَلاَ يُنفِقُونَ نَفَقَةً صَغِيرَةً وَلاَ كَبِيرَةً وَلاَ يَقْطَعُونَ وَادِياً إِلاَّ كُتِبَ لَهُمْ لِيَجْزِيَهُمُ ٱللَّهُ أَحْسَنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ
١٢١
-التوبة

مقاتل بن سليمان

{يَـۤأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ}، يعني صدقوا بتوحيد الله عز وجل، {ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ}، ولا تعصوه في الجهرة، {وَكُونُواْ مَعَ ٱلصَّادِقِينَ} [آية: 119] في إيمانهم، وقد أخبر عن الصادقين، فقال: { إِنَّمَا ٱلْمُؤْمِنُونَ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ بِٱللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ أُوْلَـٰئِكَ هُمُ ٱلصَّادِقُونَ } [الحجرات: 15].
ثم ذكر المؤمنين الذين لم يتخلفوا عن غزاة تبوك، فقال: {مَا كَانَ لأَهْلِ ٱلْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِّنَ ٱلأَعْرَابِ أَن يَتَخَلَّفُواْ عَن رَّسُولِ ٱللَّهِ}، عن غزاة تبوك، {وَلاَ يَرْغَبُواْ بِأَنْفُسِهِمْ عَن نَّفْسِهِ ذٰلِكَ بِأَنَّهُمْ لاَ يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ}، يعني عطشاً، {وَلاَ نَصَبٌ}، يعني ولا مشقة في أجسادهم، {وَلاَ مَخْمَصَةٌ}، يعني الجوع والشدة، {فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ وَلاَ يَطَأُونَ مَوْطِئاً}، من سهل، ولا جبل، {يَغِيظُ ٱلْكُفَّارَ وَلاَ يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ} من عدوهم، {نَّيْلاً} من قتل فيهم، أو غارة عليهم، {إِلاَّ كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ ٱلْمُحْسِنِينَ} [آية: 120]، يعني جزاء المحسنين، ولكن يجزيهم بإحسانهم.
{وَلاَ يُنفِقُونَ نَفَقَةً} في سبيل الله، {صَغِيرَةً وَلاَ كَبِيرَةً}، يعني قليلاً ولا كثيراً، {وَلاَ يَقْطَعُونَ وَادِياً} من الأودية مقبلين ومدبرين، {إِلاَّ كُتِبَ لَهُمْ لِيَجْزِيَهُمُ ٱللَّهُ أَحْسَنَ مَا}، يعني الذي {كَانُواْ يَعْمَلُونَ} [آية: 121].