خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَٱلصَّافَّاتِ صَفَّا
١
فَٱلزَّاجِرَاتِ زَجْراً
٢
فَٱلتَّٰلِيَٰتِ ذِكْراً
٣
إِنَّ إِلَـٰهَكُمْ لَوَاحِدٌ
٤
رَّبُّ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ ٱلْمَشَارِقِ
٥
إِنَّا زَيَّنَّا ٱلسَّمَآءَ ٱلدُّنْيَا بِزِينَةٍ ٱلْكَوَاكِبِ
٦
وَحِفْظاً مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ
٧
لاَّ يَسَّمَّعُونَ إِلَىٰ ٱلْمَلإِ ٱلأَعْلَىٰ وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ
٨
دُحُوراً وَلَهُمْ عَذابٌ وَاصِبٌ
٩
-الصافات

تفسير مجاهد

أَنا أَبو القاسم عبد الرحمن بن الحسن بن أَحمد الهمذاني قال: نا إبراهيم بن الحسين بن علي الكسائي، قال: نا آدم ابن أَبي إِياس، قال: نا ورقاءُ عن ابن أَبي نجيح، عن مجاهد في قوله: {وَٱلصَّافَّاتِ صَفَّا} [الآية: 1]. قال: يعني الملائكة. {فَٱلزَّاجِرَاتِ زَجْراً} [الآية: 2]. قال: يعني الملائكة، {فَٱلتَّالِيَاتِ ذِكْراً} [الآية: 3]. قالك يعني الملائكة.
أَنبا عبد الرحمن، قال نا إِبراهيم، قال: نا آدم، قال: نا ورقاءُ عن ابن أَبي نجيح، عن مجاهد: {وَيُقْذَفُونَ} قال: يرمون {مِن كُلِّ جَانِبٍ} [الآية: 8]. يعني: من كل مكان. {دُحُوراً} [الآية: 9]. قال: يعني مطرودين.
أَنا عبد الرحمن، قال: نا إِبراهيم، قال: نا آدم، قال: نا ورقاءُ عن ابن أَبي نجيح، عن مجاهد في قوله: {وَاصِبٌ} [الآية: 9]. قال: يعني دائم.