خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

لِيَجْزِيَ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ مِن فَضْلِهِ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ ٱلْكَافِرِينَ
٤٥
-الروم

الدر المصون

قوله: {لِيَجْزِيَ}: في متعلَّقِه أوجهٌ، أحدها: "يَمْهدون". والثاني "يَصَّدَّعون"، والثالث محذوف. قال ابن عطية: "تقديره ذلك ليجزيَ. وتكون الإِشارةُ إلى ما تقرر مِنْ قوله "مَنْ كفر" و"مَنْ عمل". وجعل الشيخُ قسيمَ قوله {ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ} محذوفاً لدلالة قوله: {إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ ٱلْكَافِرِينَ} عليه. هذا إذا عَلَّقْنا اللام بـ "يَصَّدَّعون" أو بذلك المحذوفِ قال: "تقديرُه ليجزيَ الذين آمنوا وعملوا الصالحاتِ مِنْ فَضْلِه والكافرين بعَدْلِه".