خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَتَرَىٰ كَثِيراً مِّنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي ٱلإِثْمِ وَٱلْعُدْوَانِ وَأَكْلِهِمُ ٱلسُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ
٦٢
-المائدة

الدر المصون

وقوله تعالى: {وَتَرَىٰ}: يجوز أن تكونَ بصريةً فيكونَ "يُسارعون" حالاً، وأن تكونَ العِلْمية أو الظنيَّة فينتصب "يسارعون" مفعولاً ثانياً.و "منهم" في محلِّ نصب على أنه صفةٌ لـ "كثيراً" فيتعلَّقُ بمحذوفٍ أي: كائناً منهم أو استقرَّ منهم. وقرأ أبو حيوة: "العِدوان" بالكسر. وأَكْلِهم" هذا مصدرٌ مضافٌ لفاعله. والسحتَ مفعولُه، وقد تقدَّم ما فيه قبلَ ذلك وقوله: "لبئسما" قد تَقَدَّم ايضاً حكمُ "ما" مع بئس ونِعْم أولَ هذا الكتاب فأَغْنى عن إعادته.