خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَلاَ نُكَلِّفُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا وَلَدَيْنَا كِتَابٌ يَنطِقُ بِٱلْحَقِّ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ
٦٢
-المؤمنون

التسهيل لعلوم التنزيل

{وَلاَ نُكَلِّفُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا} يعني أن هذا الذي وصف به الصالحون غير خارج عن الوسع والطاقة، وقد تقدّم الكلام على تكليف ما لا يطاق في البقرة {وَلَدَيْنَا كِتَابٌ} يعني صحائف الأعمال، ففي الكلام تهديد وتأمين من الظلم والحيف.