خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

يُولِجُ ٱلْلَّيْلَ فِي ٱلنَّهَارِ وَيُولِجُ ٱلنَّهَارَ فِي ٱلْلَّيْلِ وَسَخَّرَ ٱلشَّمْسَ وَٱلْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُّسَمًّى ذَلِكُمُ ٱللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ ٱلْمُلْكُ وَٱلَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ
١٣
-فاطر

التفسير الكبير

قَوْلُهُ تَعَالَى: {يُولِجُ ٱلْلَّيْلَ فِي ٱلنَّهَارِ وَيُولِجُ ٱلنَّهَارَ فِي ٱلْلَّيْلِ وَسَخَّرَ ٱلشَّمْسَ وَٱلْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُّسَمًّى}؛ قد تقدَّمَ تفسيرهُ.
وقولهُ تعالى: {ذَلِكُمُ ٱللَّهُ رَبُّكُمْ}؛ أي الذي يفعلُ هذه الأشياءَ هو اللهُ ربُّكم، و؛ {لَهُ ٱلْمُلْكُ}؛ الدائمُ الذي لا يزولُ، {وَٱلَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ}؛ من الأصنامِ، {مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ}؛ لا يقدِرون على أنْ ينفعُوكم بقدر قِطْمِيرٍ، وهو القشرةُ الدَّقيقة الملتزِقَةُ بنواةِ الثَّمرة كاللفَّافَةِ عليها.