خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلاَلٍ عَلَى ٱلأَرَآئِكِ مُتَّكِئُونَ
٥٦
لَهُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَلَهُمْ مَّا يَدَّعُونَ
٥٧
-يس

التفسير الكبير

قَوْلُهُ تَعَالَى: {هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلاَلٍ}؛ أي هُم وحَلائِلُهم في ظِلاَلِ أشجار الجنَّة، {عَلَى ٱلأَرَآئِكِ مُتَّكِئُونَ}، على السُّرُر في الحجَالِ جالسُون بالاتِّكَاءِ جلسة الْمُلوكِ. والأرائِكُ: هي السُّرُرُ عليها الحجَالُ، وقولهُ تعالى: {لَهُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ}؛ أي لَهم في الجنَّة ألوانُ الفواكهِ، {وَلَهُمْ مَّا يَدَّعُونَ}؛ أي ولَهم ما يتمنُّون ويسأَلُون، وقال مقاتلُ: (مَعْنَاهُ: وَلَهُمْ مَا يُرِيدُونَ). وَقِيْلَ: معناهُ: مَن ادَّعى شيئاً فهو لهُ يحكمُ الله عَزَّ وَجَلَّ لأنَّهم ما يدَّعون إلاَّ ما يحسنُ.