خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ
١٥٤
أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ
١٥٥
أَمْ لَكُمْ سُلْطَانٌ مُّبِينٌ
١٥٦
فَأْتُواْ بِكِتَابِكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ
١٥٧
-الصافات

التفسير الكبير

قولهُ تعالى: {مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ}؛ هذا توبيخٌ لَهم؛ أي كيف ترضُون لله ما لا ترضون لأنفُسِكم، {أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ}، أفلاَ تتَّعظُون فتمتَنعون عن مقالِتكم، {أَمْ لَكُمْ سُلْطَانٌ مُّبِينٌ}؛ أم لكم حجَّةٌ بيِّنةٌ على صحَّة دعواكم هذهِ، {فَأْتُواْ بِكِتَابِكُمْ}؛ وحجَّتِكم، {إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} فيما تدَّعون.