خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قَالَ هَـٰذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِع عَّلَيْهِ صَبْراً
٧٨
-الكهف

حقائق التفسير

قوله تعالى: {هَـٰذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ} [الآية: 78].
قال النصرآباذى: لما علم الخضر بانتهاء علمه وبلوغ موسى إلى منتهى التأديب قال: {هَـٰذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ} لئلا يسأل موسى بعده عن علم أو حالٍ فيفتضح قوله تعالى: {فَأَبَوْاْ أَن يُضَيِّفُوهُمَا} [الآية: 77].
قال الواسطىرحمه الله : الخضر شاهد أنوار الملك وموسى شاهد الوسائط، وكان الخضر أخبر موسى أن السؤال من الناس هو السؤال من الله فلا تغضب عند المنع، فإن المانع والمعطى واحد فلا تشهد الأسباب واشهد المسبب تسترح من هواجس النفس.