خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

فَقُلْنَا يآءَادَمُ إِنَّ هَـٰذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلاَ يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ ٱلْجَنَّةِ فَتَشْقَىٰ
١١٧
-طه

حقائق التفسير

قوله تعالى: {يآءَادَمُ إِنَّ هَـٰذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ} [الآية: 117].
قال الواسطى رحمة الله عليه: أضمر عداوته ولم يفزع إلى ربه مبتهلاً فى الكفاية والاستكفاء فأصغى إلى قوله وقسمه.
قوله تعالى: {فَلاَ يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ ٱلْجَنَّةِ فَتَشْقَىٰ} [الآية: 117].
قال ابن عطاء فى هذه الآية: {فَلاَ يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ ٱلْجَنَّةِ فَتَشْقَىٰ} ولم يقل فتشقيا لأن آدم كان عالمًا بمراتب المحاورة، واختصاص الدنو، ولم تكن حواء تعلم من ذلك ما علم آدم. فقال لآدم: {فَتَشْقَىٰ} لأنك المخصوص بهذه الرتبة الجليلة، وحواء تبعًا لك فيه، وليس الأصل فيه كالفرع.