خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قَالَ قَدْ أُوتِيتَ سُؤْلَكَ يٰمُوسَىٰ
٣٦
-طه

حقائق التفسير

قوله تعالى: {قَدْ أُوتِيتَ سُؤْلَكَ يٰمُوسَىٰ} [الآية: 36].
قال الواسطىرحمه الله : سأل ربه ابتداء شرح صدره فجاز الاقتداء به للعوام دون الخواص لأن الله أعلم بما فيه إبلاغ رسالته وأداء أمانته ألا ترى إلى قوله: {قَدْ أُوتِيتَ سُؤْلَكَ يٰمُوسَىٰ * وَلَقَدْ مَنَنَّا عَلَيْكَ مَرَّةً أُخْرَىٰ} [الآية: 37].
فذكر أيام حداثته ثم رده إلى أصله، ثم رده من أصله إلى أصل الأصل فقال: {وَٱصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي} [الآية: 41]. فأضافه إلى نفسه ثم أكد ذلك بقوله:
{ إِنِّي ٱصْطَفَيْتُكَ عَلَى ٱلنَّاسِ بِرِسَالاَتِي } [الأعراف: 144].