خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَإِنَّ هَـٰذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَاْ رَبُّكُمْ فَٱتَّقُونِ
٥٢
-المؤمنون

حقائق التفسير

قوله تعالى: {وَإِنَّ هَـٰذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً} [الآية: 52].
قال القاسم: أى تفردت بشرف محمد صلى الله وعليه وسلم وأنا ربكم وبى محمد صلى الله عليه وسلم فاتقون أى لا تنقطعوا عنى بشىء سواى.