خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

ٱلَّذِي خَلَقَ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ عَلَى ٱلْعَرْشِ ٱلرَّحْمَـٰنُ فَسْئَلْ بِهِ خَبِيراً
٥٩
-الفرقان

حقائق التفسير

قوله عز وجل: {فَسْئَلْ بِهِ خَبِيراً} [الآية: 59].
قال الحسين: هم الذين أقامهم الله فى البلاد أدلة للعباد منهم من يدل على سبيل الحق، ومنهم من يدل على آداب سبيل الحق ومنهم من يدل على شربة الإيمان ومنهم من يدل على الحق، وهو الدليل على الحقيقة لأن الكل محتاجون إليه، وهو مستغنٍ عنهم يرجعون إليه فى السؤال، ولا يسئل هو أحد كالخضر ونظرًا به لأنه أوى العلم اللدنى.