خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَلاَ تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ
٨٧
-الشعراء

حقائق التفسير

قال فارس: لا تقع حجتى عند المسألة، ولا تفضحنى بالمناقشة، ولا تحشمنى بالحياء عند موافقة الجزاء.
قال ابن عطاء: لا تشغلنى عنك بالخلة عنك، وأفض علىّ أنوار رحمتك ليلاً أغب عن مشاهدتك برؤية شىء سواك.
قال الواسطىرحمه الله : مخافة أنه ممقوت فى أحواله وكذلك كل واحدٍ غريق مكره.
قال بعضهم: خاف الأنبياء على أنفسهم مع عظم مكانهم وسنى مراتبهم فقال الخليل: {وَلاَ تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ} فمن آمن على بعده فما هو إلا لغفلة أو استدراج.