خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ ٱلسَّمَآءُ وَٱلأَرْضُ وَمَا كَانُواْ مُنظَرِينَ
٢٩
-الدخان

حقائق التفسير

قوله عز وعلا: {فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ ٱلسَّمَآءُ وَٱلأَرْضُ} [الآية: 29].
قال أبو عمرو البيكندى: كيف تبكى السماء على من لم يصعد إليها منه طاعة وكيف تبكى الأرض على من يعصى الله عليها معناه ما بكت عليهم مصاعد عملهم من السماء ولا مواضع عبادتهم من الأرض.
وقال بعضهم: ما بكت عليهم الإيمان والإسلام بخلوهم منهما.