خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قَالَ كَذٰلِكَ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِّلْنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْراً مَّقْضِيّاً
٢١
-مريم

عرائس البيان في حقائق القرآن

قوله تعالى {وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِّلْنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا} جعل الله عيسى مراة نور مشاهدته ومشكاة نور صفاته لطلاب قربه ووصاله تجلى منه لابصار عرفائه واهل خصايص محبته وهذا ومنه على كل من ----ضعفه لا يبلغ -----الى القدم يفنيه فيبصره جمال القدم فى مرات الحدث واى اية احسن من هذه الأية ظهر الحق بعزته وقدمه عن التمثيل والتعطيل من وجه موسى وعيسى ومحمد صلى الله عليهم وسلم لذلك اشار عليه السلام بقوله جاء الله من ويستعلن بساعير واشرق من جبال فأدان قال ابو بكر بن ظاهر في هذه الأية علامة ماله على تصحيح الربوبية ورحمة لمن امن به ولم يدع فيه ما لم يدعيه لنفسه.