خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَٱتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى ٱللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ
٢٨١
-البقرة

عرائس البيان في حقائق القرآن

{وَٱتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى ٱللَّهِ} اى خافوا يوم الفصل من الوقف مقام الحياء والخجلة بين يدى ملك يمنع المتدرجين عن مشاهدته ويعاتب اولياءه بالخطرت والاشرات قال الواسطى هذا ترهيب للعام واما الخواص بقوله وايى فاتقون قال بعضهم من لم يتعظ بمواعظ القرأن فليس له فيما سواه سقط واى موعظة يتعظ والذى يمضى فيه غير موثوق والذى يبقى غير مامون.