خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

يٰقَوْمَنَآ أَجِيبُواْ دَاعِيَ ٱللَّهِ وَآمِنُواْ بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ
٣١
-الأحقاف

عرائس البيان في حقائق القرآن

قوله تعالى {يٰقَوْمَنَآ أَجِيبُواْ دَاعِيَ ٱللَّهِ وَآمِنُواْ بِهِ} اخبر الله عن مقالة كبراء الجن وعلمائهم لمريدهم اى سمعتم باذان الارواح والاسرار مناداة الازل قبل الكون فاجيدها بنعت الطاعة على لسان حبيبه صلى الله عليه وسلم فانه مرشد الحق يهدى الى الحق ثم اتبع الاجابة بالايمان والتصديق فيما اخبر عن الحق سبحانه بقوله أمنوا به اى بكلامه وخطابه ورسوله يغفر لكم ذنوبكم هذا شرط بعد الايمان والاجابة والمتابعة اى يغفر لكم جهالتكم الاولية ويجركم من عذاب الحجاب قال سهل لا يجيب الداعى الا من اسمع اقتداء ووفق للجواب ولقن والا فمن يجسر على اجابة هذه الدعوة.