خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَلَمْ تَكُن لَّهُ فِئَةٌ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ ٱللَّهِ وَمَا كَانَ مُنْتَصِراً
٤٣
-الكهف

روح البيان في تفسير القرآن

{ولم تكن له فئة} جماعة {ينصرونه} يقدرون على نصره بدفع الهلاك او على رد الملهك والاتيان بمثله {من دون الله} فانه القادر وحده على نصره بذلك لا غير لكنه لا ينصره لاستحقاقه الخذلان بكفره معاصيه {وما كان منتصرا} ممتنعا بقوته عن انتقامه سبحانه.