خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ
٢٤
-النور

روح البيان في تفسير القرآن

{يوم} ظرف لما فى الجار والمجرور المتقدم من معنى الاستقرار {تشهد} الشهادة قول صادر عن علم حصل بمشاهدة بصر او بصيرة {عليهم} تقديمه على الفاعل للمسارعة الى بيان كون الشهادة ضارة لهم {ألسنتهم} بغير اختيار منهم وهذا قبل ان يختم على افواههم فلا تعارض بينه وبين قوله تعالى { اليوم نختم على افواههم } {وايديهم وارجلهم بما كانوا يعملون} فتخبر كل جارحة بما صدر من افاعيل صاحبها لا ان كلا منها تخبر بجنايتها المعهودة فقط فالموصول عبارة عن جميع اعمالهم السيئة.