خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَٱلشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّآءٍ وَغَوَّاصٍ
٣٧

روح البيان في تفسير القرآن

{والشياطين} عطف على الريح {كل بناء} بدل من الشياطين وهو مبالغة بان اسم الفاعل من بنى وكانوا يعملون له عليه السلام ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور راسيات لما سبق فى سورة سبأ ويبنون له الابنية الرفيعة بدمشق واليمن ومن بنائهم بيت المقدس واصطخر وهى من بلاد فارس تنسب الى صخر الجنى المراد بقوله تعالى { قال عفريت من الجن } {وغواص} مبالغة غائص من غاص يغوص غوصا وهو الدخول تحت الماء واخراج شىء منه.
قال فى المفردات قوله تعالى
{ ومن الشياطين من يغوصون له } اى يستخرجون له الاعمال الغريبة والافعال البديعة وليس استنباط الدرر فقط انتهى وكانوا يستخرجون الدرر والجواهر والحلىّ من البحر وهو اول من استخرج اللؤلؤ من البحر