خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

فَلَمَّا رَأَوْهُ عَارِضاً مُّسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ قَالُواْ هَـٰذَا عَارِضٌ مُّمْطِرُنَا بَلْ هُوَ مَا ٱسْتَعْجَلْتُم بِهِ رِيحٌ فِيهَا عَذَابٌ أَلِيمٌ
٢٤
-الأحقاف

روح البيان في تفسير القرآن

{فلما رأوه} الفاء فصيحة اى فأتاهم العذاب الموعود به فلما رأوه حال كونه {عارضا} اى سحابا يعرض فى افق السماء او يبدو فى عرض السماء {مستقبل اوديتهم} اى متوجها تلقاء اوديتهم والاضافة فيه لفظية ولذا وقع صفة للنكرة {قالوا هذا عارض ممطرنا} اى يأتينا بالمطر والاضافة فيه ايضا لفظية روى انه خرجت عليهم سحابة سودآء من واد لهم يقال الميثت وكانوا قد حبس عنهم المطر فلما شاهدوها قالوا ذلك مستبشرين بها مسرورين {بل هو} اى قال هود ليس الامر كذلك بل هو {ما استعجلتم به} من العذاب وبالفارسية اين نه ابر باران دهنده است بلكه او آن جيزيست كه تعجيل مزكرريد بدان {ريح} خبر لمبتدأ محذوف اى حوريح {فيها عذاب أليم} صفة لريح وكذ قوله