خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَآتِ ذَا ٱلْقُرْبَىٰ حَقَّهُ وَٱلْمِسْكِينَ وَٱبْنَ ٱلسَّبِيلِ وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيراً
٢٦
-الإسراء

تفسير القرآن

قوله: {وآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل} يعني قرابة رسول الله صلى الله عليه وآله وأنزلت في فاطمة عليها السلام فجعل لها فدك والمسكين من ولد فاطمة وابن السبيل من آل محمد وولد فاطمة {ولا تبذروا تبذيراً} أي لا تنفق المال في غير طاعة الله {إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين} والمخاطبة للنبي والمعنى للناس.