خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

فَمَنِ ٱبْتَغَىٰ وَرَآءَ ذٰلِكَ فَأُوْلَـٰئِكَ هُمُ ٱلْعَادُونَ
٧
-المؤمنون

تفسير القرآن

{فإنهم غير ملومين} والمنعة حدها حد الإِماء {فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون} قال: من جاوز ذلك فأولئك هم العادون.