خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَىٰ فَارِغاً إِن كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلاۤ أَن رَّبَطْنَا عَلَىٰ قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ
١٠
وَقَالَتْ لأُخْتِهِ قُصِّيهِ فَبَصُرَتْ بِهِ عَن جُنُبٍ وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ
١١
-القصص

تفسير القرآن

بلغ أمه أن فرعون قد أخذه فحزنت وبكت كما قال الله: {وأصبح فؤاد أم موسى فارغاً} [10] يعني كادت أن تخبر بخبره أو تموت ثم ضبطت نفسها فكان كما قال الله عزَّ وجلَّ: {لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين وقالت لأخته} [10-11] أي لأخت موسى {قصيه} أي اتبعيه فجاء‌ت أخته إليه {فبصرت به عن جنب} أي عن بعد {وهم لا يشعرون} فلما لم يقبل موسى ثدي أحد من النساء اغتم فرعون غما شديداً.