خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِيۤ أَيَّامٍ نَّحِسَاتٍ لِّنُذِيقَهُمْ عَذَابَ ٱلْخِزْيِ فِي ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا وَلَعَذَابُ ٱلآخِرَةِ أَخْزَىٰ وَهُمْ لاَ يُنصَرُونَ
١٦
-فصلت

تفسير القرآن

في رواية أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام في قوله: {فأرسلنا عليهم ريحاً صرصراً} والصرصر الريح الباردة {في أيام نحسات} أي: أيام مياشيم.